Menu

"يديعوت أحرونوت": نتنياهو وبينيت يدعمان تفاهمات التهدئة بغزة حتى الانتخابات

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الخميس، إن رئيس الوزاء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الجيش نفتالي بينيت، يدعمان مواصلة محادثات تفاهمات الهدوء مع حركة حماس في غزة، وتقديم تسهيلات للقطاع.

تأتي هذه التقارير بعد تصريحات لنتنياهو، قبل يومين، بتوجيه ضربة لحركة حماس "لم تتوقعه في حياتها".

وقالت الصحيفة، إن نتنياهو وبينيت يسعيان لإعادة الهدوء للجنوب خاصةً وأن "إسرائيل" تقترب من الانتخابات العامة (الكنيست) التي ستجري في الثاني من الشهر المقبل.

وفي محاولة لإظهار جديتها بشأن مواصلة تفاهمات التهدئة، قالت الصحيفة إن المستوى السياسي قرر عدم الرد على إطلاق الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة تجاه مستوطنات الغلاف أول أمس.

لكن "إسرائيل" لا تعتزم العودة عن الخطوات الأخيرة التي اتخذت بتخفيض عدد التجار الذين يغادرون غزة إلى "إسرائيل" لـ 500 تاجر، والعودة عن تقليص مساحة الصيد إلى 10 أميال، بالإضافة إلى منع إدخال الأسمنت، وفق الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة، أن كل من نتنياهو وبينيت لا يرغبان في أن يظهرا كأنهما يتعرضان لضغوط من حماس تحت "إرهاب البالونات"، وأن العودة عن هذه القرارات مرتبط بالهدوء التام.

وتشير "يديعوت أحرونوت" إلى، أنه بينيت أعرب في المناقشات الداخلية دعمه تقديم التسهيلات لغزة مع ضرورة استمرار الهدوء. وقالت إن ذلك "شكل موقفًا موحدًا لدى المستوى السياسي والعسكري بضرورة أن يكون هناك تسهيلات لكن ليس تحت النار، وأنه في حال تواصل إطلاق البالونات أن يتم استغلال ذلك لضرب أهداف عسكرية مهمة لحماس".

وتقول الصحيفة، إنه بالرغم من ذلك لا زال من غير الواضح ما تريده حماس، ولذلك "إسرائيل" ستسعى لجلب الهدوء على الأقل حتى الانتخابات.