Menu
اعلان اعلى الهيدر

الطفل كوادن يطلب الانتحار.. إليكم السبب

شمس نيوز/ وكالات

تلقى الطفل الصغير كوادن Quaden، الذي يبلغ 9 سنوات، الكثير من الرسائل الداعمة، بعدما نشرت له والدته فيديو أعرب فيه عن رغبته في الانتحار لتهكم وسخرية الأطفال منه بسبب تقزمه.

حسب ما أوردت صحيفة Daily Mail البريطانية، فقد صورت ياركا بايلز، من ولاية كوينزلاند الأسترالية، ابنها كوادن وهو يبكي في السيارة بعد انتهاء اليوم الدراسي في المدرسة.

في الفيديو، قال الطالب، الذي يعاني من عجز النمو الغضروفي- أكثر أنواع التقزيم شيوعًا- لأمه: أعطني حبلاً، أريد أن أقتل نفسي. وعلقت الأم على كلام الطفل قائلة: هذا ما يفعله التنمر، من فضلكم قوموا بتربية أبنائكم وأسركم وأصدقائكم.

ولحسن حظ الطفل، فقد حقق الفيديو الخاص به انتشاراً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتجاوز عدد مشاهداته المليون، وتلقى دعماً كبيراً من نجوم كرة القدم الأسترالين وغيرهم من جميع أنحاء العالم.

ونظراً لكم الرسائل الضخم الذي تلقته الأسرة، نشرت منشوراً كتبت فيه: لا يمكننا الرد على الجميع في هذا الوقت ونود أن نطلب من وسائل الإعلام احترام رغبات الأسرة، فهي لا تجري مكالمات وستتحدث لـ First Nations Media فقط في هذا الوقت.

وفي حديثها لـ  NITV News، قالت الأم إنها التقطت الفيديو بعدما أقدم أحد زملاء ابنها على الإشارة لطوله.

وقالت: يمكنك القول إن ابني غير مرتاح للغاية، لكنه يحاول تجاهل ما يحدث، فهو لا يريد أن يعرف الناس مدى تأثيره عليه، إنه قوي وواثق من نفسه، لكنه في مثل هذه الأوقات ينهار.

وفي تعليقها على الانتقادات الواسعة التي لاحقتها بعد نشر الفيديو، أشارت إلى أنها قامت بهذا الفعل ليعلم الجميع التأثير الذي يمكن أن يتركه التنمر في نفس طفلها.

وحاول الطفل أكثر من مرة الإقدام على الانتحار، لكن الأم في كل مرة كانت تؤكد له أنه إذا رحل لن يعود مجدداً، لافتة إلى أنها تشعر بالفخر بالتحدث علناً لطلب المساعدة.