Menu
اعلان اعلى الهيدر

نتنياهو يطالب غانتس بالعودة إلى حلبة المفاوضات

شمس نيوز/ فلسطين المحتلة

طالب رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، زعيم حزب أزرق أبيض، بيني غانتس، بالعودة إلى حلبة المفاوضات؛ بهدف تشكيل حكومة جديدة بينهما.

جاء ذلك خلال مهاتفته، مساء اليوم الأربعاء، غريمه التقليدي، غانتس، لبحث تشكيلة الحكومة الجديدة.

ووفقًا للقناة العبرية الـ"السابعة"، فإن نتنياهو بحث مع غانتس عودة المباحثات والمفاوضات بين حزبيهما، حزب الليكود بقيادة نتنياهو، و"أزرق أبيض" (ائتلاف يساري) بزعامة غانتس، بهدف تشكيل حكومة جديدة بينهما.

وأكد غانتس لنتنياهو نيته الحاجة إلى حكومة طوارئ وطنية في الوقت الحالي، في وقت اتفقا على مواصلة التفاوض خلال عطلة عيد الفصح اليهودي.

وسبق أن ألقى غانتس اللوم على فريق التفاوض الخاص بحزب الليكود، وأشار إلى أن هناك نقاط يرفضها حزبه وأخرى يطالب بها، دون وجود تفاهم مع نتنياهو وفريقه.

وذكرت القناة العبرية الـ"13"، مساء أمس الثلاثاء، أن تعثر وربما توقف المفاوضات بين الحزبين، الليكود وأزرق أبيض، جاءت بعد تراجع حزب الليكود عن بعض التفاهمات مع حزب "حصانة إسرائيل" بزعامة غانتس.

وأوضحت القناة بأن نتنياهو تراجع عن منح غانتس صلاحية تعيين قضاة للمحكمة الإسرائيلية العليا والمحاكم المركزية بضغط من اليمين الإسرائيلي، ما أجبر فريق التفاوض التابع لغانتس إلى الانسحاب من المفاوضات، قبل ساعات من موعد التوقيع على اتفاقية تشكيل الحكومة.

وأشارت القناة إلى أن غانتس اتهم حزب الليكود بالتراجع عن التفاهمات الجارية من قبل بينهما، وبالتالي عدم التوقيع على اتفاقية الشراكة في الحكومة، ما يعني أنه من المتوقع تأجيل المفاوضات إلى ما بعد عيد الفصح، الذي يحل غدا الأربعاء في البلاد.

سبق أن تم التأكيد على أن أي قرار يتعلق بضم المستوطنات أو غور الأردن أو أي مناطق فلسطينية، لابد وأن تتفق عليه الحكومة وكذلك المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينيت".