Menu

إندونيسيا تؤكد رفضها لمخطط ضم الضفة

شمس نيوز/ رام الله
قالت وزيرة الخارجية الأندونيسية ريتنو مارسودي، اليوم السبت،  إن بلادها وانطلاقًا من عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن ستعمل على حث أعضاء المجلس  والمجتمع الدولي لرفض مخطط الضم الإسرائيلي غير القانوني.

وأضافت في رسالة بعثتها لوزير الخارجية رياض المالكي، أن بلادها ستعمل أيضًا على الاستمرار في التعبير عن الموقف الدولي الداعم لحل الدولتين وفقًا لقرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية.

بدوره، رحب المالكي بالموقف الإندونيسي، وإشارته إلى أن المخطط الإسرائيلي لا يهدد فقط السلام والاستقرار في المنطقة، بل أيضًا يقوض كافة الجهود الرامية لتحقيق سلام عادل ودائم للقضية الفلسطينية وفق حل الدولتين ومبادئ الشرعية الدولية.

وأثنى على موقف أندونيسيا الراسخ من القضية الفلسطينية ودعمها غير المشروط لتحركات القيادة الفلسطينية التي يقودها الرئيس محمود عباس لإنهاء الاستعمار الإسرائيلي وإحقاق كافة الحقوق الفلسطينية الشرعية، سيّما حقه في تقرير المصير ونيل الاستقلال لدولة فلسطين وعاصمتها القدس، وحق العودة للاجئين.

وأضاف أن رسالة وزيرة الخارجية الإندونيسية جاءت ردًا على رسالته التي خاطب فيها أندونيسيا وغيرها من دول العالم، في إطار الجهود الدبلوماسية الفلسطينية المستمرة لإفشال مخطط الضم غير القانوني، وغيره من السياسات الإسرائيلية التي استعرت في ظل ما تعانيه الإنسانية في مكافحة جائحة "كورونا".