Menu

المالية تعلق على الأنباء التي تتحدث عن تحديد موعد رواتب السلطة

شمس نيوز/ رام الله

نفت وزارة المالية في رام الله، الأنباء التي أفادت بتحديد موعد صرف رواتب الموظفين العموميين عن شهر مايو/ أيار الماضي.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الرحمن بياتنة في تصريح صحفي نشرته صحيفة الحياة الجديدة الثلاثاء، إنه "لاتوجد اية مستجدات رسمية يمكن الحديث فيها بخصوص الرواتب".

وأشار بياتنة إلى أنه في حال وجود اية معطيات حول هذا الموضوع، لن تتردد الوزارة في الإعلان عنه على موقعها الرسمي.

وجاء توضيح المالية ردا على الأنباء التي زعمت أن صرف الرواتب سيكون يوم الأحد المقبل 5 تموز/ يوليو عبر الصراف الآلي، والاثنين 6 تموز عبر البنوك.

ولم يتقاضى موظفو السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة رواتبهم منذ شهر ابريل/ نيسان الماضي.

وصرح رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية في التاسع من الشهر الجاري أن حكومته لن تكون قادرة على دفع رواتب الموظفين عن شهر أيار/ مايو الماضي؛ نتيجة لما وصفه " تعنت الاحتلال في تحويل أموال الضرائب الفلسطينية".

ويبلغ معدل أموال الضرائب نحو 200 مليون دولار شهريا، وتشكل هذه العائدات حوالي 63 بالمئة من إجمالي الإيرادات العامة الفلسطينية.

وكانت السلطة قررت في التاسع عشر من مايو/ أيار الماضي، وقف كل أشكال العلاقة مع "إسرائيل"، بما فيها التنسيق الأمني، ردا على نية الأخيرة ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

وحدد نتنياهو الأول من يوليو/تموز المقبل موعدا للشروع في عملية الضم، التي يتوقع أن تلتهم نحو 30-33 بالمئة من أراضي الضفة.