Menu

"الليكود" يطالب بالتحقيق مع أيمن عودة على خلفية مشاركته بمؤتمر "حماس وفتح"

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

هاجم حزب الليكود الإسرائيلي، اليوم الخميس، رئيس القائمة المشتركة عضو الكنيست أيمن عودة، على خلفية مشاركته في مؤتمر افتراضي في مدينة رام الله عقده أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب ونائب رئيس حماس صالح العاروري ضد الضم. 

وقال عودة: "أنا قادم إلى مؤتمر في رام الله لدعم إجراءات المصالحة الفلسطينية الداخلية، الانقسام المستمر لا يخدم سوى أولئك الذين يرغبون في استمرار الاحتلال وإقامة الفصل العنصري، وأي شخص يدعم حل الدولتين يجب أن يدعم المصالحة".

وفي أعقاب ذلك، قال حزب الليكود في بيان "سقوط آخر لأيمن عودة الذي حضر مؤتمرا اليوم مع أفراد حركة حماس التي تطالب بقتل الإسرائيليين. هذا هو الرجل الذي أراد يائير لبيد وبوغي يعالون تشكيل حكومة معه. ليس هناك حد للعار".

فيما طالبت عضو الكنيست عن حزب الليكود ميخال شير من المستشار القضائي للحكومة افيخاي ماندلبليت بالتحقيق مع عودة على خلفية مشاركته في المؤتمر.

وجاء في طلبها إن، "مشاركة عضو الكنيست في مثل هذا المؤتمر دون التعبير عن معارضة واضحة للعنف مثلها هي تحريض حقيقي على الإرهاب. يجب وقف الظاهرة الدنيئة التي يستغل فيها أعضاء الكنيست حصانتهم من أجل دعم الكفاح المسلح ضد دولة إسرائيل"، على حد زعمها.