Menu

الإمارات تشهد ظاهرة فلكية نادرة

شمس نيوز/ أبو ظبي

أعلن مركز الفلك الدولي، أن السماء تشهد خلال الفترة الحالية ظهور مذنب لامع يمكن رؤيته بالعين المجردة، يسمى مذنب "نيووايز".

ونقلت صحيفة "الإمارات اليوم"، مساء اليوم الخميس، عن مدير المركز، المهندس محمد شوكت عودة، أنه يمكن رؤية هذا المذنب، صباح الغد الجمعة، الموافق 10 يوليو/تموز 2020، من وسط الجزيرة العربية، حيث سيشرق المذنب قبل ساعة ونصف الساعة من شروق الشمس.

وأوضح شوكت عودة أنه يمكن رؤية المذنب من داخل الدولة في هذه الفترة في جهة الشرق قبل شروق الشمس، ولمعانه الآن ما بين القدر الأول والثاني، ما يسمح برؤيته حتى من داخل المدن، مشيرا إلى أن هذا المذنب يدور حول الشمس دورة واحدة كل 6800 سنة.

يشار إلى أن المذنب الجديد "نيووايز"، يبعد عن الأرض 525 مليون كيلومتر، اكتشفه المرصد الفلكي الفضائي في السابع والعشرين من مارس/ آذار 2020، وأشارت الحسابات الفلكية أن المذنب كان في أقرب نقطة له من الشمس في الثالث من يوليو الحالي، وعلى مسافة 43 مليون كيلومتر.