Menu

حاولنا اختطافه

"القسام" تكشف بعد 6 سنوات: قتلنا جندي الاحتلال الذي ظهر بفيديو "ناحل عوز"

شمس نيوز/ غزة

كشفت كتائب الشهيد عز الدين "القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس"، اليوم الثلاثاء، عن التفاصيل الكاملة لعملية الإنزال خلف خطوط العدو نحو موقع السيطرة والمراقبة "بيل بوكس" المحيط بالمنطقة الأمنية لكيبوتس "ناحل عوز" شرقي حي الشجاعية.

وقالت "القسام" عبر موقعها الإلكتروني في الذكرى السادسة لعملية  الإنزال، إن أفرادها صلوا في مثل هذه الأيام العصر داخل النفق بعد عملية رصد ومتابعة محكمة، ثم انقضوا على الهدف وباغتوا جنود الاحتلال في ثكنتهم العسكرية.

وأضافت، أن قائد العملية ونائبه تقدما نحو "بيل بوكس"، فيما توزع عناصر آخرين في محيط الموقع، ثم تقدموا نحو بوابة الموقع فرأوا جندياً إسرائيلياً أسفلها وقد بادلهم النظرات ولكنه لم يحرك ساكناً من هول الصدمة.

وأوضحت القسام، أن عناصرها فتحوا البوابة والتفوا عن يمين البرج العسكري فعثروا على عدد من جنود الاحتلال فعاجلوهم بإطلاق النار من مسافة صفر، مشيرةً إلى مصرع 10 جنود في العملية التي نشرتها كاميرا "القسام".

وفي الوقت ذاته أطلق بعض عناصر القسام النار على البرج العسكري، ليتم تحييد البرج وإتاحة المجال أمام بقية أفراد المجموعة للسيطرة على ميدان العملية بشكلٍ كاملٍ، حسب الموقع الإلكتروني للكتائب.

محاولة أسر

وعن الجندي الذي ظهر في الفيديو لحظة التسلل إلى موقع "ناحل عوز" شرقي حي الشجاعية، كشفت القسام عن لحظاته الأخيرة.

وقالت، إن عناصرها تقدموا نحوه بعدما تبين لهم أنه لا زال على قيد الحياة، مدركين أنه يشكل صيداً ثميناً، فقاموا بسحبه واستخلاص سلاحه من نوع "تافور" ومزقوا جعبته العسكرية.

وأضافت، أن الجندي حاول الإفلات من أفراد المجموعة وهو يصرخ، فقاموا بضربه في محاولة لإخضاعه من أجل سحبه، إلى أن وصلوا به إلى بوابة الموقع الخارجية.

ونقل الموقع الإلكتروني للقسام" عن قائد المجموعة تأكيداته، بأن الجندي كان خائفًا كثيراً، ولم يتكلم بأية كلمة، فقط كان يصرخ وبشدة، ومع ذلك تم سحبه إلى بوابة الموقع، حيث أمسك بقدمه عند البوابة، فضربه أحد عناصر المجموعة على يديه، فأفلت قدمه وتمسك بالبوابة بكل قوته فقاموا بقتله والانسحاب إذ لم يكن الوقت في صالحهم.