Menu

السابع خلال أسبوع..

الاحتلال يُجبر مقدسيًا على هدم منزله

شمس نيوز/ القدس المحتلة

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، مواطناً مقدسياً على هدم منزله، جنوب مدينة القدس المحتلة؛ بدعوى عدم الترخيص.

وذكرت مصادر محلية، أن سلطات الاحتلال أجبرت المواطن المقدسي إبراهيم صيبعة على هدم منزله، تحت وطأة التهديد وفرض الغرامات المالية الباهظة.

يذكر أن منزل المقدسي صيبعة هو السابع الذي يهدمه الاحتلال في القدس خلال أسبوع فقط.

ويُجبَر بعض المقدسيين على هدم منازلهم بأنفسهم، في حال صدور قرارات هدم إسرائيلية بحقها، حتى لا تحملهم سلطات الاحتلال تكاليف الهدم الباهظة، في حال أقدمت هي على هدمها.

 

من جانبها، اعتبرت حركة الأحرار الفلسطينية سياسة هدم الاحتلال لمنازل المقدسيين سياسةً فاشلة، مشددة على أنها لن تفلح في ثنيهم عن التمسك بالقدس والأقصى والدفاع عنهما.

وأكدت الحركة في بيان وصل "شمس نيوز" نسخة عنه أن هذه السياسة الإجرامية المتزايدة منذ الإعلان الأمريكي بحق القدس، تعكس مدى استغلال الاحتلال للظروف المحيطة لاسيما انشغال العالم بفايروس كورونا، من أجل تمرير مخططاته في تفريغ المدينة المقدسة وتغيير معالمها العربية الإسلامية.

وأشارت الحركة إلى أن الاحتلال يستطيع هدم منازل المواطنين، إلا أنه لن يفلح في هدم ونزع حب فلسطين والقدس والأقصى من عقولهم.

ودعا البيان أبناء القدس والضفة لتصعيد الاشتباك والعمل البطولي المقاوم ضِد الاحتلال لرفع كلفته ولجم عدوانه والتصدي لهذا الإجرام المتواصل في ظِل صمت عربي وإسلامي ودولي مقيت، وتخاذل السلطة وإصرارها على استمرار التنسيق الأمني مع الاحتلال.