Menu

خلال وقفة إسناد له في جنين

الشيخ عدنان: الأسير ماهر الأخرس سينتصر على الاحتلال

شمس نيوز/ جنين

نظمت حركة الجهاد الإسلامي، مساء اليوم الأربعاء، وقفة إسناد ودعم للأسير المضرب عن الطعام منذ 17 يوما، ماهر الأخرس، وذلك في بلدة سيلة الظهر بجنين.

وشارك في الوقفة العشرات من أبناء سيلة الظهر، وحشد غفير من كوادر ومناصري حركة الجهاد ولفيف من مختلف الأطر والتنظيمات والفعاليات.

وفي كلمة له، أكد القيادي الشيخ خضر عدنان أن هذه الوقفة هي رسالة وفاء للأسرى، وتحدي للاحتلال، ورسالة وحدة توّجت بكلمات لممثلين عن عدة تنظيمات ومؤسسات حزبية وشعبية.

وقال عدنان: نحن مؤمنون بأن الأسير سينتصر كما انتصر كافة الأسرى من قبله، والذين شاركوا في الوقفة، الشيخ طارق قعدان و الشيخ جعفر عز الدين والمحامي محمد علان والمهندس سلطان خلوف والمناضل رائد ابو هنود".

وأضاف: تضمنت وقفة الإسناد للأسير الأخرس رسالة وحدة، حيث تخللها كلمات لفتح وحماس، وكلمة لوزير الأسرى الاسبق وصفي قبها، وأخرى لنادي الأسير، وكلمة لمسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس وكلمة للجبهة الديمقراطية.

ووجه الشيخ عدنان تحية للمرأة الفلسطينية التي واجهت الاستيطان وساندت مختلف القضايا الفلسطينية، كما وجه التحية للأسرى في سجون الاحتلال، ولأهالي قرية سيلة الظهر، وللفقيد الإعلامي نافذ أبو حسنة،المدير التنفيذي لقناة فلسطين اليوم الفضائية، والذي توفي قبل يومين في بيروت.

ويواصل الأسير ماهر الأخرس (50 عاماً) من بلدة سيلة الظهر إضرابه المفتوح عن الطعام، لليوم السابع عشر على التوالي، رفضاً لاعتقاله الإداري في سجون الاحتلال.

واعتقلت سلطات الاحتلال الأسير الأخرس بتاريخ 27 تموز/ يوليو 2020، بعد مداهمة منزله، ويقبع في زنازين سجن "عوفر"، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه أربع سنوات في سجون الاحتلال.