Menu

"القيادة العامة" تدعو شعب السودان لمحاربة التطبيع

شمس نيوز/ غزة

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين _القيادة العامة، اليوم الجمعة، إن تطبيع العلاقات بين السودان و "اسرائيل" ما هو إلا استكمالا لمسلسل الذل والمهانة والتبعية للاحتلال الصهيوني وأمريكا من قبل بعض الدول العربية، ومحاولة تنفيد صفقة القرن.

وأضافت القيادة العامة، في بيان وصل "شمس نيوز"، أن الاتفاق طعنة غادرة في ظهر شعبنا الفلسطيني وخيانة صريحة لقضيتنا العادلة وللأمة، وتشجيعا للاحتلال لمواصلة جرائمه وبطشه بحق أبناء شعبنا و مقدساته، واستمرارا لمحاولة تصفية القضية الفلسطينية.

وأكدت القيادة العامة،  أن الرد الحقيقي على هذا التطبيع الخياني من خلال وحدة شعبنا وفصائله وقواه الوطنية، واستمرار الصراع والكفاح والمواجهة ضد الاحتلال الصهيوني، ومزيدا من التمسك و الثبات على خيار المقاومة حتى اسقاط كافة المشاريع والصفقات التي ترعاها الإدارة الأمريكية.

ودعت الجبهة شعب السودان الحبيب إلى مواجهة ومحاربة كل أشكال التطبيع، التي لن تجلب لهم سوى العار والذل  و الهوان، والتي يهدف من خلالها الاحتلال وأمريكا  السيطرة على خيرات ومقدرات و ثروات  بلادنا العربية.

وشددت القيادة العامة، على أن قضية فلسطين العادلة غير قابلة للتصفية مهما اشتدت عليها الصعاب والمحن، وأما المطبعين المستسلمين فسيطالهم ذل التاريخ وعقاب شعوبهم؛ فإرادة الشعوب لا يمكن أن تقهر.