غزة

19°

وكالة شمس نيوز

التنمية الاجتماعية تتحدث عن المنحة القطرية والخدمات التي قدمتها خلال العام الماضي

وضع القراءة
ع ع
وزارة التنمية الاجتماعية في غزة

شمس نيوز/ غزة

استعرضت وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة اليوم الأربعاء إنجازاتها لعام 2020، موضحة أنها قدمت مساعدات مالية للشرائح المختلفة وصلت إلى 470 مليون شيكل.

وقال وكيل الوزارة غازي حمد خلال مؤتمر صحفي إن العام الماضي كان عامًا صعبًا ومليئا بالتحديات خاصةً في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة بغزة، أضيف إليها مواجهة كورونا والتي كانت تحديا كبيرا من نوعه.

وأوضح حمد أن الوزارة استطاعت خلال العام الماضي وضع الخطط اللازمة من أجل مواجهة الحالة الصعبة بغزة وكورونا، "وكانت لدينا خطط على مختلف السيناريوهات في ظل الإغلاق الكامل وفرض منع تجول".

وبيّن أنه خلال عام 2020 استطاعت الوزارة العمل بشكل طبيعي، وتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين سواء للفئات الضعيفة أو تلك التي تحتاج إلى تدخل.

وتقدم وزارة التنمية الاجتماعية خدماتها لـ23 فئة مختلفة بغزة من بينها الأسر الفقيرة وذوو الإعاقة والنساء المعنفات ومجهولو النسب وغيرهم، بحسب حمد.

وأوضح أن عمل الوزارة لم يكن منفصلا عن باقي مكونات المجتمع، "وهو ما ساعدنا للمضي بتقديم الخدمات، من بينها المؤسسات المحلية والدولية، وكان لنا تنسيق وعمل مشترك مع المجتمع المدني والشركات والاتحادات ورجال الأعمال.

وذكر حمد أن وزارته صرفت مخصصات مالية "شيكات الشؤون" خلال العام الماضي 3 مرات بمعدل 216 مليون شيكل، كما قدمت مساعدات مالية لشهداء وجرحى مسيرات العودة بمعدل 19.5 مليون شيكل.

وأشار حمد إلى صرف6.3 مليون شيكل من خلال مبادرة "عائلة واحدة" التي تصرف للأسر الفقيرة من خلال مستحقات موظفي الحكومة بغزة.

وبيّن أن الوزارة قدمت مساعدات طارئة لأصحاب الأمراض المزمنة- لمن يحتاجون دواء- ومن يحتاجون إيجارات بقيمة 350 ألف شيكل لـ1238 أسرة محتاجة.

وذكر أن الوزارة قدمت مساعدات مالية لـ32 أسرة من الغارمين بمبلغ 237 ألف شيكل.

ولفت إلى أن الوزارة تقدم مساعدات مالية لشهداء الواجب الوطني الذين يتعرضون لحوادث وصل عددهم إلى 157 شهيدًا بمعدل 1.6 مليون شيكل.

وأكد حمد أن وزارة التنمية الاجتماعية ترعى الأسر التي لديها 3 توائم فما فوق، وقدمت مساعدات لـ141 أسرة بمعدل 141 ألف شيكل، أما المفصولون من الخدمة العامة لأسباب مختلفة قدمت لهم مساعدات بقيمة 2.08 مليون شيكل.

وعلى صعيد الطرود الغذائية، ذكر حمد أن الوزارة قدمت طرودًا غذائية خلال العام الماضي تصل حوالي 37 ألف شيكل، وطرود صحية وصلت 22842 أسرة بمعدل 1.1 مليون شيكل.

أما بخصوص مساعدات منظمة الغذاء العالمي، أشار إلى أنها تقدم مساعدات غذائية بشكل مستمر لـ23 ألف أسرة، يحصلون على قسائم شرائية بشكل شهري تقدر بـ 69 مليون شيكل.

وأكد حمد أن المؤسسات الدولية بمختلف مسمياتها ساهمت بشكل كبير في دعم الأسر الفقيرة بغزة بمجموع 40 مليون شيكل، منها قسائم شرائية ومشاريع غذائية ومساعدات مالية ومشاريع تمكين اقتصادي.

وعلى صعيد مراكز الحجر الصحي والبيوت المحجورة، أشار إلى أن الوزارة بذلت جهودًا كبيرة خلال العام الماضي، وبلغ عدد من دخلوا مراكز الحجر الصحي البالغ عددها 57 مركزًا منذ مارس وحتى اليوم 26078 مواطنا، قدمنا لهم 8.9 مليون شيكل.

وأوضح أنه بعد انتشار الوباء بغزة تم تقديم المساعدات للأهالي الذين يحجرون في بيوتهم، "وكانت مهمة ثقيلة جدًا، وكان عدد البيوت مرتفع نتيجة لارتفاع الإصابات".

وأضاف "أوصلنا مساعدات لـ 29869 بيتا بمبلغ 4.2مليون شيكل".

واستطاعت وزارة التنمية الاجتماعية- بحسب حمد- تقديم خدمات لـ52 ألف معاق مسجّل لديها على مختلف إصاباتهم، 33 ألفًا من بينهم يحصلون على شيكات شؤون اجتماعية، فيما جرى توزيع 1970 طردًا غذائيًا لهم، بالإضافة لتوزيع 1911 من الأدوات المساعدة لديهم.