Menu

القدس: بنية تحتية متهالكة رغم الضرائب الكبيرة التي يدفعها المقدسيون

شمس نيوز/ غزة

قال عضو لجنة الدفاع عن حي سلوان والبستان فخري أبو دياب، اليوم الخميس، إن الاحتلال يسعى لإبقاء المدينة المقدسة في وضع غير آمن، بحيث لا يستطيع المقدسي التواجد بها، ودفعه للهجرة منها.

وأضاف أبو دياب في حديث لإذاعة القدس "لا يوجد بنية تحتية وهي رديئة رغم دفع المقدسيين ضرائب للاحتلال"، مشيرًا إلى أن الاحتلال يعمل على تحويل مياه الأمطار من المناطق التي يستوطن بها المستوطنون إلى الأحياء الفلسطينية، بهدف الإضرار بها كون شبكات الصرف فيها لا تستطيع استيعابها.

وأوضح أنه منذ عام 1967 لم يقم الاحتلال بتحديث مصارف المياه، ويمنع المقدسي من القيام بأي إجراء لحماية منزله، معربًا عن خشيته من نتائج الشتاء جراء الحفريات الصهيونية المستمرة تحت المدينة.

وأشار أبو دياب إلى أن 79% من أهل القدس يعيشون تحت خط الفقر، و66% منهم مدانون ماليًا، مضيفًا أن "517 مليون شيكل قيمة الغرامات التي دفعها المقدسيون في عام 2020 لما تسمى بضريبة "الأرنونا"، والاحتلال لا يستخدمها للترميم والإصلاح، وإنما لتسمين المستوطنات".