غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

تفاصيل مأدبة العشاء التي أطاحت بوزيري الداخلية والعدل الأردنيين

الملك الاردني يقبل استقالة وزير الداخلية ووزير العدل.jpg
شمس نيوز/ عمان

أكد صاحب دعوة العشاء التي أطاحت بوزيري الداخلية، سمير مبيضين، والعدل بسام التلهوني، في الأردن، أن الوزيرين حضرا في أخر الجلسة التي أقام بها المأدبة، ولم يستمر وجودهما في المطعم أكثر من 45 دقيقة.

وكلف رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، اليوم الأحد، نائب رئيس الوزراء، وزير الإدارة المحلية، توفيق كريشان، بإدارة وزارة الداخلية، فيما تم تكليف وزير الدولة للشؤون القانونية، الدكتور أحمد الزيادات، بإدارة وزارة العدل.

يأتي ذلك، بعدما أفادت وسائل إعلام أردنية، بأن رئيس الوزراء، طلب من وزيري الداخلية والعدل، تقديم استقالتيهما من الحكومة لمخالفتها أوامر الدفاع المتعلقة بفيروس (كورونا).

وقال صاحب المطعم، المهندس ضرار الصرايرة، في تصريحات لموقع (عمون): إنه دعا أصدقاء له ومنهم الوزيرين كونهما أصدقاء قدامى اضافة الى الوزير السابق حسين الصعوب، واخرين منهم بسام الحويان والدكتور باسم سعيد والدكتور معين فضة والدكتور ايمن مدانات والسيد فؤاد ابو حمدان.

وأضاف: بأن مأدبة العشاء اقيمت يوم الخميس الماضي في مطعم بمنطقة الشميساني، والوزيران حضرا متأخران بسبب الازدحام المروري، ولم يتجاوز وجودهما 45 دقيقة بسبب ابلاغ المطعم لهم عند الساعة 8:45 ضرورة الخروج لاغلاقه بسبب أوامر الدفاع.

وبين الصرايرة الذي يمتلك شركة مقاولات، أن المطعم كان قد حضر لهم طاولتين منفصلتين، ولكن بطلب منه تم ضم الطاولتين من خلال وضع طاولة ثالثة في المنتصف، ليصبح طول الطاولة 4 أمتار، مستهجنا ما حدث للوزيرين.

وأوضح أن مناسبة الدعوة كانت "جمعة" للأصدقاء قبل حظر يوم الجمعة، مشيرا إلى أن عدد الحاضرين كان تسعة اشخاص فقط.

وقال الصرايرة، إنه خلال وجودهم في المطعم قدمت لجنة تفتيش من ثمانية أشخاص وضبطت الأمر، قائلا: "كأن الأمر متعمدا"، مشتبها بحالة ترصد للوزيرين.