غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

أفكار لتعويد طفلك على الصيام في رمضان

طفل صائم.jpg
شمس نيوز -وكالات

يسهل تعليم الطفل على الصيام، لأنه يكون أكثر انضباطاً، لكن تعليمه على الطريقة الصحيحة هو المهم، نظراً لقدوم الصيف، وظروف فايروس كورونا التي يعيشها العالم. الدكتور أحمد عبدالعال، استشاري طب الأطفال في مستشفى برجيل، عن حاجة الأطفال للأطعمة المغذية بما يتناسب مع حجمهم، يلفت انتباه الوالدين إلى بنية الطفل في الصيام.

قد يتسبب الصوم بمشكلة صحية للأطفال، الذين يعانون من ضعف الشهية ويأكلون عدداً محدوداً من الأطعمة، كما قد لا يتمكن ضعيفو البنية، أو الذين يمارسون نشاطاً زائداً خلال اليوم من الصيام.

*نصائح عملية لتعويد الطفل على الصيام:

1-اجعلي طفلك معتاداً على تناول وجبات أصغر طوال اليوم قبل رمضان بـ 10 أيام لمساعدته على التحكم في إغراء تناول وجبات كبيرة.
2- مع اقتراب شهر رمضان، قومي بتخفيف عدد وجبات الطعام على الأطفال في اليوم حتى تكون عقولهم وأجسامهم وشهيتهم متناغمة مع فترة الصيام القادمة.
3-في رمضان يمكن تشجيع الأطفال دون سن العاشرة على الصيام حتى الساعة العاشرة صباحاً. ثم يمتد الصيام إلى وقت صلاة الظهر ثم إلى صلاة العشاء.

4- حافظي على رطوبتهم جيداً خلال ساعات عدم الصيام عن طريق إعطائهم الكثير من السوائل. هذا مهم جداً.

5-من المهم أيضاً تناول السحور المناسب (خلال شهر رمضان)، حتى يتمكن الأطفال من القيام بمهمة الصيام طوال اليوم بنجاح. لذا فإن مجموعة مختارة من الأطعمة الغنية بالألياف بطيئة الهضم مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات هي جزء أساسي من الوجبة.

6-في الأيام السابقة للصيام، قللي تدريجياً من استهلاك الملح والسكر؛ لأن ذلك يزيد العطش والرغبة الشديدة. لا تقللي من هذه الأشياء فجأة لأنها قد تؤدي إلى الصداع وآلام المعدة والشعور العام بعدم الراحة.
7- تجنب إجبار أطفالك على الإفراط في تناول الطعام؛ لأن ذلك قد يسبب عسر الهضم والانتفاخ.
8- تجنب إعطائهم الكثير من الأطعمة المقلية والحارة. التي قد تزيد من حموضة المعدة.

9-تجنب تناول المشروبات الغازية أثناء الإفطار الرمضاني؛ لأن هذه المشروبات يمكن أن تنتج الغازات وتسبب الانزعاج.
10-إذا كان الطفل يتناول دواءً موصوفاً، فيجب تنظيم جرعة الدواء بشكل خاص خلال فترة الصيام؛ لأنه عندما لا يتم إدخال أي أطعمة إلى الجسم، يتم امتصاص الأدوية بمعدل أعلى بكثير، ويمكن أن تضر أكثر مما تنفع. من المهم أن تتحدثي إلى طبيبك قبل أن تجعلي طفلك يصوم.