غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

عجائب المدينة البائسة

بالفيديو مطلوب موظف "متذوق طعام" في غزة.. مزحة كشفت عن مصائب!

كذبة نيسان تكشف عن هشاشة الوضع الاقتصادي في غزة
شمس نيوز - خاص

على الرغم من أنَّ مهنة "الذواقة" من المهن المشهورة على مستوى العالم، إلا أنها لا توجد في غزة، فهذه المهنة ارتبطت دائمًا بالأماكن السياحية التي يأتيها الزوار من أنحاء العالم كافة، التي وصلت إلى مستوى عالٍ من الرفاهية، وهو أمر يُحرم منه القطاع المُحاصر.

و"الذواقة" مهنة مرتبطة بفنون الطهي، إذ تتميز بقدرات لا يملكها الشيف نفسه، كما أن مصطلح "الذوّاق" فرنسي الأصل، والذي يعتني بثقافة الطبخ المثالي.

والمتذوق من الوظائف المشهورة، حيث لا توكَلْ تلك الوظيفة إلا لمتذوق جيد يمتاز بحس ولديه القدرة على الربط بين الفنون والأغذية والمشروبات، كما تطلق على الشخص الذي يمتلك حاسة ذوق قوية ومميزة فيأخذ صفة خبير الأغذية أو ذواق الأطعمة.

مهنة متذوق طعام في غزة!

أن تصادف اعلان وظيفة لذواق طعام فهذا أمر شبه مستحيل في غزة، لكن ذلك حدث فعًلا قبل أيام قليلة، إذ أعلن مصنع العودة للبسكويت عن حاجته لذواق طعام، ورغم عدم امتلاك الخبرات الكافية إلا أن آلاف المواطنين حاولوا الالتحاق بالوظيفة، "لعل وعسى تزبط معنا".

وبعد ساعات قليلة من الإعلان كان في سياق مداعبة الجمهور، وذلك بالتزامن مع مناسبة "كذبة نيسان" التي تصادف الأول من ابريل.

وجع!

مسؤول "السوشيال ميديا"  في مصانع العودة عاطف هجرس، قال "إن الإعلان كان مداعبة ضمن المداعبات التي  تقدمها الشركة للجمهور، وأنها استغلت المناسبة العالمية لمداعبة جمهورها".

وأشار هجرس إلى أن المنشور الإعلاني وصل إلى أكثر من نص مليون شخص خلال ساعات معدودة، لافتًا إلى أنه رافقه اتصالات فعلية من قبل العديد من المواطنين للاستفسار عن هذه الوظيفة.

وعن رابط الوظيفة المنشور ومحتوياته، قال "هجرس إن الرابط موجود فعليا وهو ضمن المداعبة"، مضيفًا :" يوجد سؤال عن راي المواطنين بهذه المزحة فكانت الاجابة اما بنعم او لا".

وبين ان نحو 7000 شخص دخلوا إلى الرابط الالكتروني، أكثر من 60% منهم أبدوا اعجابهم بفكرة الاعلان.

حجم الاقبال على الوظيفة يكشف جانبًا من جوانب المأساة التي يعيشها القطاع، فعشرات آلاف الخريجين عن العمل يبحثون بشكل يومي عن أي فرصة تخرجهم من نفق الفقر المظلم.

بطالة وفقر

وفي هذا السياق، سلطَ الخبير الاقتصادي عمر شعبان على حجم العاطلين العمل في غزة، مقابل الوظائف الشحيحة في القطاع.

وقال شعبان عبر حسابه في "فيس بوك"، إن 47000 خريج جامعي تقدموا مؤخرًا للمنافسة على 500 وظيفة في وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة، أي 95 خريج لكل وظيفة.

وأضاف:" هم ليسوا كل الخريجين طبعا، حيث يوجد حوالي 300 ألف خريج عاطل عن العمل".