غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

أسهل الطرق لتشجيع الطفل لإطعام نفسه

طفل يأكل.jpg
شمس نيوز - القاهرة

الكثير من الأمهات يعانين من موضوع الإطعام الذاتي، أو التغذية الذاتية للطفل، والتي هي عبارة عن قدرة الطفل على الأكل والشرب وحده بشكل مستقل، دون اعتماد على مساعدة الأم أو المربية.

وتتم التغذية الذاتية من خلال استخدام الطفل لأصابعه أو أكوابه أو ملاعقه، وتكون البداية بمشاهدة الرضيع وهو ممسك بزجاجة الرضاعة بين يديه.

وبشكل علمي يبدأ معظم الأطفال في إطعام أنفسهم في سن 6 إلى 12 شهراً، بمجرد أن يبدأ الطفل بتناول الطعام التكميلي في عمر الستة أشهر وما فوق وبشكل تدريجي، وفي هذا الوقت يأتي دور الأم في تشجيع طفلها على إطعام نفسه، اللقاء وخبيرة الطفولة الدكتورة فؤادة هدية، أستاذة طب نفس الطفل للشرح والتوضيح.

التغذية الذاتية.. تقوي مهارات الطفل

طفل  يأكل.jpg
 

  • تساعد وتدفع التغذية الذاتية للأطفال على استكشاف ملمس الأطعمة وطعمها، كما أنه يحسن مهارات الأطفال الاجتماعية والشخصية والمهارات الحركية الجسمية والتنسيق بين العين واليد.
  • قد تأخذ التغذية الذاتية عند الأطفال شكلاً بطيئاً وفوضوياً في البداية، لكن المحاولات المستمرة من جانب الأم والطفل معاً ستؤتي ثمارها في النهاية، خاصة أن الأمر تدريجي.. ويلاقي هوى في نفس الطفل ما يدفعه للاستمرار.
  • لهذا من الضروري جداً أن تعرف الأم؛ متى تسمح لطفلها بأن يقوم بعملية التغذية الذاتية، وكيف يمكنها تسهيل هذا الانتقال، وهل تظل تتابعه وتتخوف مما سيحدث؛ فتحرص على نظافة ملابسه أو تظل مهتمة بنظافة المكان والسجاد؟

إشارات تعلن جاهزية الطفل لإطعام ذاته

  • الطفل إن أراد النوم أو كان جائعاً، أوضح ذلك بإشارات من يديه أو أصدر أصواتاً عالية، أو قام بالبكاء والتشنج، وكذلك يعطي الطفل إشارات للتغذية الذاتية، بمعنى أن يكون الرضيع جاهزاً للتغذية الذاتية.
  • إذا كان يتمتع بقوة رقبة، ورأس ثابتة، ويمكنه الجلوس بشكل مستقيم دون دعم.
  • إذا أظهر اهتماماً بإطعام نفسه، عن طريق سحب ملعقة أو كوب منك.. ليتعامل معها وحده.
  • إذا كان قادراً على الإمساك بالأشياء والتحكم فيها بيديه وأصابعه.
  • إذا كان يمكنه أن يرفع يديه إلى الفم بشكل متكرر.. دون أن يخطئه ومن دون أن يهدر الكثير من الطعام.
  • يمكنه تحريك الطعام من مقدمة الفم إلى الخلف.
  • يمكنه أن يبتلع الأطعمة المتكتلة، مثل الموز المهروس والبطاطا الحلوة.
  • يمكن استخدام كوب الشرب للشرب بشكل مستقل.

(7) مراحل للتغذية الذاتية للطفل

التغذية الذاتية للطفل لا يتم بلوغها في يوم أو يومين، إنما هي رحلة في معظم الحالات:

طفل ياكل.jpg
 

  • اسمحي لطفلك في حوالي ستة إلى تسعة أشهر من العمر.. باختيار والتقاط الطعام؛ باستخدام راحة يده (قبضة راحة اليد) ومحاولة توجيه وإحضار الطعام إلى فمه ليأكله.
  • انسكاب الطعام سيكون مرتفعاً في المرحلة الأولي.. ويمكن ان تستمر الفوضى لأكثر من شهر، لكن على الأم أو المربية التحلي بالصبر والمثابرة، تأكدي من نظافة يدي الطفل وغسلهما جيداً قبل البدء في تناول الطعام.
  • بين تسعة و12 شهراً، سيطور الطفل قبضته لتصبح أشبه بالكماشة، وهي مهارة حركية دقيقة يكتسبها بالمران، وستساعده على إمساك أي شيء بين أصابعه.
  • إنه الوقت الذي يجب أن يحصل فيه الطفل على طعام مقطع بحجم الإصبع وتناوله بأصابعه، وفي نفس الوقت الذي يتدرب فيه على إمساك الملعقة، والشرب من كوب بدون غطاء.

تطور الطفل التدريجي في إطعام نفسه

طفل يأكل.jpg
 

  • بحلول 12 شهراً، سيكون الطفل قادراً على الشرب من الكوب دون إراقة الكثير، ويحين الوقت الذي يجب أن يحصل فيه الطفل على فرص كافية ليطعم نفسه بشكل مستقل بالملعقة، على أن تكون مناسبة لعمر الأطفال الرضع.
  • وبين 12 و 14 شهراً، ومع الممارسة والتشجيع المنتظمين، يجب أن يكون الطفل قادراً على إحضار ملعقة محملة إلى فمه وإطعامه بشكل مستقل.
  • وعلى معظم الأطفال اتباع هذه الجداول الزمنية، وإن كانت تستغرق وقتاً أطول قليلاً للتغذية الذاتية بكفاءة، وعلى الأم أن تتذكر أن كل طفل يختلف عن الآخر، وقد يستغرق وقتاً طويلاً لتعلم وإتقان إحدى المهارات.. عكس غيره من الأطفال.

خطوات لدعم وتشجيع الطفل لإطعام ذاته

  • التغذية الذاتية هي مهارة جديدة يمكن للأطفال تعلمها بشكل فعال بدعمك أيتها الأم.
  • أشركي طفلك في وجبات الأسرة، دعيه يجلس على كرسي الطعام الخاص به وسطكم وأنتم تأكلون، ما يشعره بالتشجيع والرغبة على فعل الشيء نفسه، بعدها سيقوم طفلك بممارسة الرضاعة الذاتية... أن يمسك الزجاجة وحده.
  • قدمي الأطعمة المناسبة للعمر، والتي تكون صغيرة الحجم وسهلة المضغ وسهلة البلع، أطعمة مغذية يمكن للأطفال تناولها؛ شرائح من الفاكهة الطازجة، مثل البابايا، والمانجو، والتفاح المقشر.
  • وهناك بدائل أخرى كالبطاطس المسلوقة، والبطاطس المخبوزة، والخضار المطبوخة أو المطبوخة على البخار، والمعكرونة المطبوخة، والبيض المخفوق ، والتوفو.
  • اصقلي قبضته.. دربيها لتصبح كماشة؛ من خلال تقديم الطعام له بأشكال وقوام مختلف، فقد يسقط الطعام عدة مرات، ولكن على الأم تشجيعه على اختيار الطعام وإحضاره إلى الفم لتناوله.

دعمي طفلك في محاولاته لإطعام ذاته

طفل يأكل ذاتيا.jpg
 

  • ركزي على تطوير قبضة طفلك الكماشة أثناء اللعب؛ عن طريق السماح له بحمل أشياء مختلفة الأحجام والأشكال والقوام، إذا لزم الأمر أظهري لطفلك الطريقة التي يمكنه بها استخدام أصابعه وإبهامه وكفه للإمساك بالأشياء.
  • أدعمي طفلك ليأكل أولاً بأصابعه ثم بالملعقة أو بالشوكة، بعد فترة سيجد معظم الأطفال أن الأكل بالملعقة أسهل من تناوله بالشوكة، يمكنك أيضاً تقديم ملعقة صغيرة لطفلك.
  • أعطي طفلك ملعقة فارغة، بينما تطعميه من الأخرى، اسمحي له بإخراج بعض الطعام من الوعاء أو الطبق والتغذية الذاتية، إذا لم يستطع الطفل إخراج الطعام، فاملئي الملعقة بالطعام.