غزة

19°

وكالة شمس نيوز -  Shms News | آخر أخبار فلسطين والعالم

خبر الاحتلال يعتدي على النساء ويعتقل حارس بالمسجد الأقصى

شمس نيوز/القدس المحتلة

اعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح الاثنين على النساء عند باب السلسلة ودفعتهن بالقوة، بعد منعهن من دخول المسجد الأقصى المبارك لليوم الثامن على التوالي.

وقال المنسق الإعلامي في مركز شؤون القدس والأقصى "كيوبرس" محمود أبو العطا إن شرطة الاحتلال واصلت اليوم فرض حصارها المشدد على المسجد الأقصى، ونصبت حواجزها الحديدية على مداخله وأبوابه، ومنعت جميع النساء من الدخول إليه.

وأوضح أن الشرطة اعتقلت ثائر أبو سنينة أحد حراس الأقصى بتهمة "الاقتراب من المستوطنين أثناء اقتحامهم للأقصى"، فيما سلمت 15 حارسًا استدعاءات للتحقيق معهم في أحد مراكزها القريبة من الأقصى، بادعاء "عدم الانصياع لقرارات الاحتلال واقترابهم من المستوطنين".

 وأضاف أن قوات الاحتلال المتمركزة على الأبواب احتجزت البطاقات الشخصية للوافدين إلى الأقصى، وهددت بتحويلها إلى مركز تحقيق "القشلة" بالبلدة القديمة، حال مكثوا فترة طويلة في المسجد.

وذكر أن نحو 25 مستوطنًا متطرفًا اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من شرطة الاحتلال، ونظموا جولة استفزازية في باحاته، إلا أن المصلين تصدوا لهم بهتافات التكبير والتهليل.

وفي السياق ذاته، نظمت المرابطات الممنوعات من دخول الأقصى وقفة أمام باب السلسلة احتجاجًا على استمرار منعهن من دخول المسجد.

ورفعت المرابطات خلال الوقفة شعارات منددة بمنعهن من دخول الأقصى، تضمنت "من حقي أن أصلي بالأقصى"، " الأقصى حق خالص للمسلمين"، و"الأقصى يستصرخ يا أمة المليار".

وقمعت قوات الاحتلال الوقفة الاحتجاجية، ودفعت النساء بالقوة لإبعادهن عن منطقة باب السلسلة، في حين عرقلت عمل مراسلة تلفزيون فلسطين كرستين ريناوي خلال تغطيتها لتلك الوقفة.

وأوضح المنسق الإعلامي مركز "كيوبرس" أن الاحتلال يواصل تضييقاته على الطواقم الصحفية أثناء تغطيتها للأحداث في باب السلسلة وعلى المواطنين، حيث يتم رصد وتوثيق أي تحرك ضمن المنطقة العازلة في باب السلسلة، ويتم تحرير مخالفات لمن يمكث فترة طويلة عند أبواب السلسلة والمجلس والأسباط.

ويتعرض المسجد الأقصى في الآونة الأخيرة إلى حصار إسرائيلي مشدد، من خلال منع دخول النساء إليه، واشتراط على الرجال تسليم هوياتهم عند الأبواب، في حين تسمح قوات الاحتلال للمستوطنين باقتحامه، وذلك بهدف فرض مخطط التقسيم الزماني للمسجد.

وعبرت عدد من منظمات "الهيكل المزعوم" عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن ارتياحها التام خلال اقتحاماتها للأقصى بسبب اجراءات شرطة الاحتلال بمنع دخول النساء اليه، ووعدت بمضاعفة أعداد المستوطنين المُقتحمين خلال الأيام والأسابيع القادمة تزامنًا مع بدء موسم الأعياد اليهودية.