Menu
اعلان اعلى الهيدر

خبر: معتقدات خاطئة حول الوحمة على جسم المولود

شمس نيوز/ وكالات

يظهر وحام الحامل بعد تأكد الأم من حملها حتى تبدأ في اشتهاء أنواع معينة من الطعام غير متوفرة في الأسواق مثل الفواكه والخضروات، وربما كانت في بلد بعيد يحتاج إلى سفر، وربما كان هذا النوع مرتفع السعر غالي الثمن، وإن لم تلبي الحامل رغبتها في الطعام، يظهر مايسمى بالوحمة على جسم المولود كما تقول الخرافات والمعتقدات:

• الخوف من حدوث تشوه في جسم المولود، أو ظهور شكل الطعام المشتهى في مكان ظاهر من جسمه بحيث يشوه جماله خاصة إذا كانت أنثى.

• فكثيراً ما رأينا ما يشبه عنقود العنب، وما يشبه ثمرة البلح، وقطعة اللحم والسمك وغيرها في أماكن ظاهرة من أجسام المواليد.

• حدوث مكروه ما للمولود إذا ما تناولت الحامل ما اشتهت من طعام أو شراب، ولكن هل هذه هي الحقيقة؟

الدكتور محمد أبو داوود اختصاصي طب الأطفال يشير إلى ما يلي بخصوص الوحمة:

• يختلف وحام الحامل أي الغثيان والقيء والدوخة عن الوحمة.

• الوحمة هي تغير في لون الجلد.

• يحدث وحام الحامل بسبب اضطراب في التوازن الفسيولوجي نتيجة ارتفاع في مستوى هرمونات الحمل "الاستروجين والبروجيستون".

• الوحمة تنتج نتيجة لصبغة زائدة في الجلد.

• قد تحدث الوحمة نتيجة لتراكم الأوعية الدموية تحت الجلد، وليس هناك سبباً معروفاً لحدوث هذا التراكم والذي يشبهه الناس بأشكال الطعام والفاكهة.