Menu

النخالة: المصالحة وصلت لطريق مسدود وحماس لن تقبل بوجود عباس

شمس نيوز/ غزة

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، إن قوى جديده نشأت في الشعب الفلسطيني، وعلي فتح أن تسلم بذلك، وأن تغادر الإحساس بأنها قائده المشروع الوطني

وأكد النخالة خلال مقابلة تلفزيونية، أن "جهود المصالحة وصلت لطريق مسدود وأعتقد أن فرص تحقيق المصالحة انتهت تمامًا، وأتصور أن هذا انطباع ‎القاهرة أيضًا، نكران حقيقة أن ‎غزه تحكمها ‎حماس ليس منطقيًا وحماس لن تقبل بوجود أبو مازن".

وتابع: "إسرائيل تريد دوله في ‎غزة وهذا هو جوهر صفقة القرن في الملف ‎الفلسطيني كلهم يعملوا لتحقيق ما تريده إسرائيل".

وزاد: "الذين لا يحكمون في الضفة، أين وجه الحق ليأتوا إلى ‎غزة ويفرضوا شروطهم، أضاعوا الضفة، لماذا يريدون فرض رؤيتهم وتجربتهم على غزة؟! يريدون فرض أنفسهم على غزة بقوة المال الإسرائيلي الأمريكي".