Menu
اعلان اعلى الهيدر

لماذا قرر نتنياهو الكشف عن الضربات الإسرائيلية في سوريا؟

شمس نيوز/فلسطين المحتلة

قال وزير إسرائيلي، إن الجيش تمكن في العامين الماضيين من كبح محاولات التموضع العسكري الإيراني في سوريا، لكنه أضاف أن ذلك "لا يعني إيقاف النظام الإيراني لمحاولاته".

وقال وزير التعاون الإقليمي تساحي هنغبي، اليوم الأحد، إن "الهجمات الإسرائيلية على الأهداف الإيرانية في سوريا، كانت تهدف إلى جعل طهران، أن تدرك أن جهودها عقيمة في سوريا، وأن تُفضل عدم إضاعة الأموال في الساحة السورية".

وكان بنيامين نتيناهو كشف الأحد في تصريح نادر بأن سلاح الجو الإسرائيلي قصف مستودعات أسلحة إيرانية في محيط مطار دمشق الدولي، وذلك بعد أيام من تنفيذ غارات قرب دمشق.

وقال هنغبي، عن أسباب نتنياهو في الكشف عن الضربات، إن "التكتّم على الضربات الإسرائيلية في سوريا له سببين، الأول ألا نُحرج الطرف المتضرر، حتى لا يضطر للرد، والثاني هو الخشية من أن يُلحق الكشف عن الضربات، أضرارا بالنشاط العملي في المستقبل".

وأضاف، "هذين السببين، لم يعودا متوفرين منذ فترة طويلة، خاصة بعد المقابلة التي أجراها قائد هيئة الأركان الإسرائيلي المنتهية ولايته آيزنكوت، والتي كشف فيها الأربعاء، أن إسرائيل قد هاجمت سوريا آلاف المرات".