Menu

هناك مشاورات لتشكيل حكومة جديدة

الأحمد: نسبة صرف رواتب موظفي السلطة ستزيد عن 50%

شمس نيوز/ رام الله

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، اليوم السبت، إن هناك مشاورات لتشكيل حكومة جديدة خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف الأحمد خلال تصريح صحافي أن: "تمسكنا بحكومة التوافق من أجل جهود إنهاء الانقسام، وحماس لا تريد إنهاء الانقسام".

وأضاف: "لا أدعى أنني أعرف كم ستكون نسبة الصرف؛ ولكن أنا متأكد أنه سيعاد النظر في الـ 50 وأن النسبة ستزيد".

وتابع: "أن مشاورات تجري لتشكيل حكومة فصائلية جديدة من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية"، مشيرًا إلى أن حركة حماس لن تكون طرفًا فيها".

وزاد: "لم يعد هناك مبرر لاستمرار وجود حكومة التوافق؛ لذلك كان أساس الحكومة بين الفصائل وحماس ولم يعد مبرر لها، والمشاورات تجري لتشكيل حكومة وحدة وطنية فصائلية، والمقصود بذلك حكومة سياسية".

وفيما يتعلق بزيادة نسبة الصرف على رواتب الموظفين، أشار إلى أن المعلومات المتوفرة لديه تؤكد إقرار زيادة نسبة الرواتب، مشيراً إلى أن وزارة المالية، تقوم بإعداد جدول الرواتب.

وفيما يتعلق باجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الأخير، وغياب رئيس السلطة محمود عباس عن الاجتماع، شدد الأحمد على أن اللجنة تعقد اجتماعات تشاورية تمهيدًا لوجود عباس في اجتماع شامل.

واستطرد: "الاجتماع غير رسمي، والآن من يسيطر على كل الأجواء تشكيل حكومة فصائلية من فصائل منظمة التحرير ودعم حوار بين الفصائل لإزالة أي توترات، والتمهيد لتشكيل الحكومة وإجراء الانتخابات".