Menu
اعلان اعلى الهيدر

السلطة الفلسطينية تعتزم الاقتراض من الدول العربية لمواجهة أزمتها المالية

شمس نيوز/رام الله

يعتزم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الطلب من الدول العربية خلال اجتماع لوزراء خارجيتها يوم الأحد في القاهرة قرضا ماليا لمساعدة السلطة الفلسطينية في مواجهة أزمتها المالية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسئول فلسطيني، طلب عدم ذكر اسمه، أن "طلب القرض والدعوة إلى تفعيل شبكة الأمان العربية يأتي في إطار المحاولات الهادفة إلى تجاوز الأزمة المالية وعدم الخضوع للابتزاز الإسرائيلي".

وقال المسؤول، إنه "مع اقتراب حلول شهر رمضان الشهر القادم لا بد من دفع نسبة أكبر من رواتب الموظفين حتى يتمكنوا من الوفاء بالتزاماتهم تجاه أسرهم".

وتشهد السلطة الفلسطينية أزمة مالية بعد أن رفضت خلال الشهرين الماضيين تسلم أموال الضرائب التي تجبيها الحكومة الإسرائيلية، بعد اقتطاع الاخيرة جزءا من هذه الأموال قالت إن السلطة تدفعها لأسر الشهداء والمعتقلين في سجونها.

وتمثل إيرادات المقاصة التي تجبيها "إسرائيل" لصالح السلطة الفلسطينية حوالي 65 في المئة من مجموع إيرادات السلطة.

وحذر تقرير للبنك الدولي، الأربعاء، أنه في حال لم تتم تسوية هذه الأزمة، فستزيد الفجوة التمويلية من 400 مليون دولار في عام 2018 إلى أكثر من مليار دولار في 2019.