Menu

"الخارجية" تدرس تقديم شكوى ضد السفير الأمريكي للجنائية الدولية

شمس نيوز/رام الله

قالت وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم الأحد، إنها تدرس تقديم شكوى ضد سفير الولايات المتحدة الاميركية لدى تل أبيب، إلى المحكمة الجنائية الدولية، على خلفية تصريحاته بشأن ضم "إسرائيل" الضفة الغربية المحتلة إليها.

وقال ديفيد فريدمان، في مقابلة نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" أمس، إنه "في ظل ظروف معيّنة، أعتقد أن إسرائيل تملك الحق في المحافظة على جزء من، لكن على الأغلب ليس كل، الضفة الغربية"، وأن المنطقة "ليست بحاحة لإنشاء دولة فاشلة"، في إشارة إلى الدولة الفلسطينية.

وقالت الخارجية في بيان، إن تصريحات فريدمان "امتداد لسياسة الادارة الاميركية المنحازة بشكل كامل للاحتلال وسياساته الاستعمارية التوسعية".

وقالت: "هذا الشخص الجاهل في العمل السياسي والمغيب عن حكم التاريخ والجغرافيا، والمنتمي لدولة المستوطنات ولا يرى غيرها، لن يصدر عنه ما ينم عن المنطق أو العدالة أو القانون إلا ما يعارضها ويخالفها ما دامت تخدم دولة الاحتلال التي يجهد لحمايتها والدفاع عنها بكل ما يملك من منطق القوة، قوة اللامنطق".

وأشارت إلى، أنها "ستدرس إن كان كلامه العنصري يرتقي لدرجة تقديم شكوى ضده لدى المحكمة الجنائية الدولية لما يرتكبه من تصريحات وأفعال ومحاولات لفرض رؤيته العنصرية، وهو ما يدلل على خطورته على السلم والأمن في المنطقة، وتعريضه الشعب الفلسطيني لعديد المخاطر والمؤامرات".