Menu
اعلان اعلى الهيدر

وزيرة المرأة تُعلق لـ "شمس نيوز" على إغلاق الاحتلال لجمعية نسوية في القدس

شمس نيوز/ علاء الهجين

علقت وزيرة شؤون المرأة في حكومة اشتية الدكتورة أمال حمد، على إقدام الاحتلال إغلاق مقر جمعية نسوية واستدعاء مديرتها في القدس المحتلة عصر اليوم.

وقالت حمد في تصريح خاص لـ "شمس نيوز": إن اغلاق جمعية "تطوع للأمل المقدسية"، يأتي ضمن الهجمة الشرسة والممنهجة التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي، والتي يريد من المدينة المقدسة عاصمة أبدية له.

وأضافت: "المؤسسات النسوية وغيرها في القدس تعمل في أصعب وأعقد الظروف، ولديهم إرادة جدية في استمرار عملهم في المدينة المقدسة".

وتابعت: "ستسعى الوزارة جاهدة إلى التواصل مع تلك المؤسسات ومحاولة إيجاد آليات جديدة من أجل استمرار عملهن، كون أن هذه الجمعيات تخدم النساء في القدس".

وأضافت حمد: "أن الاحتلال يتفنن في تعذيب أهالي القدس، فقبل إغلاق الجمعية النسوية اليوم، أغلق في الفترة الأخيرة العديد من المؤسسات كمديرية التربية والتعليم ومقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون"، مؤكدة أن ممارسات الاحتلال العدوانية لن تُعيق شعبنا أو تُعطي شرعية للاحتلال باعتبار القدس عاصمة له.

وشددت على أن الشعب الفلسطيني لن يتعاطى مع "صفقة القرن" وقرار ترامب الذي يهدف إلى سرقة أرضنا ومالنا ودولتنا.

وعن دور المرأة الفلسطينية في مواجهة "صفقة القرن"، أكدت الوزيرة الفلسطينية، أنهن بصدد تنظيم سلسلة من الفعاليات الخاصة بالنساء الفلسطينيات، وستكون أولها بتاريخ 27 الشهر الجاري في غزة، وبـ 3 مارس فعالية بنابلس، وبـ 4 مارس فعالية بقلقيلية، وبعدها في الخليل، لنؤكد للجميع أن المرأة جزء أصيل من الشعب الفلسطيني.