Menu

تبدأ الأربعاء

اشتية يعلن إجراءات عودة الحياة إلى طبيعتها تدريجيا في فلسطين

شمس نيوز/رام الله

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الإثنين، عن إنهاء "جزء كبير" من حالة الطوارئ المقررة في فلسطين منذ أسابيع لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

وقال اشتية في مؤتمر صحافي في مدينة رام الله، إنه "على ضوء محاصرة الفيروس وخلو معظم المحافظات من الإصابات، وبما أن النذير بالنسبة لما كان في نتائج فحوصات العمال، فإن لجنة الطوارئ ومجلس الوزراء والأجهزة الأمنية والمحافظين أوصوا بإجراءات جديدة صادق عليها سيادة الرئيس".

ومن جملة الإجراءات التي أعلن عنها، عودة العمل في المحاكم بشكل طبيعي بعد إجازة العيد مع مراعاة شروط السلامة، وعودة جميع الوزارات والهيئات الرسمية للعمل بشكل منتظم ابتداء من صباح الأربعاء مع كامل إجراءات السلامة في كل وزارة.

كما سيسمح بعمل المحال والمنشآت التجارية والصناعية ومختلف المؤسسات، ابتداء من صباح الثلاثاء، بشكل طبيعي مع الحفاظ على إجراءات السلامة، تفتح المساجد والكنائس ابتداء من صلاة الفجر يوم غد الثلاثاء، حتى نعطي فرصة للتعقيم، على أن يأتي كل مصلي بكمامة وسجادة صلاة والحفاظ على المسافة بين المصلين وألا يتم الوضوء في مرافق المساجد.

وأكد رئيس الوزراء رفع كامل الحواجز بين المحافظات ويسير العمل تركيزا على النظام العام ومنع أي فوضى أو خرق للنظام العام.

بخصوص حضانات الأطفال، قال إن وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية تعمل على بروتوكول سلامة صحي، سيتم الإعلان عنه، وسيترتب عليه إعادة فتح الحضانات وفق إجراءات السلامة مع إجراء فحوصات دورية للعاملات بالحضانات والأطفال على حد سواء.

كذلك تقرر عمل المواصلات العامة، المقاهي، المطاعم، النوادي الصحية، والحدائق العامة والمنتزهات، بشكل طبيعي وفق بروتوكول الصحة العامة المعمول به حاليا من حيث إجراءات السلامة.

وقال، إنه كما يتم العمل على تطوير الإجراءات الخاصة بصالات الأفراح، ليتم السماح لها بالعودة للعمل بالقريب العاجل، مع تحديد أعداد المدعوين بناء على مساحة القاعة وكونها مغلقة أو خارجية، الأمر تدرسه وزارة الصحة مع منظمة الصحة العالمية.

وفيما يتعلق بدوام الجامعات والمدارس الخاصة قال إنه سيكون للإداريين والأكاديميين بدون تواجد فعلي للطلاب، وسوف يعلن وزير التعليم العالي عن ترتيبات الفصل الصيفي في الجامعات.

ولفت إلى، عودة نحو 30 ألف عامل من الداخل المحتل وأجريت فحوصات لعينات عشوائية أخذت منهم في الباصات عند عودتهم (عددها 5408 فحصا)، مؤكدًا "أنه لا يوجد أي حالات إصابة بينهم".

وأضاف، أن عدد المتعافين في فلسطين ارتفع إلى 475، في حين تناقص عدد الإصابات النشطة إلى 122 حالة: 38 منها في قطاع غزة و60 في محافظة القدس و24 حالة في الخليل.

وتابع: "أرسلنا إلى قطاع غزة 20 ألف شريحة فحص قبل أيام، وسوف نرسل لأهلنا هناك كل ما يحتاجونه من معدات وفحوصات وغيرها".

وأشار إلى، أنه ابتداء من 10 حزيران سوف نبدأ بتشغيل جسر جوي لنقل أبنائنا الطلبة في الخارج وبشكل أساسي من مصر وتركيا والجزائر وروسيا ودول أخرى.

وفيما يتعلق بالشأن السياسي، قال اشتية: "نخوض اليوم معركة هامة وهي معركة وجود ومشروع وطني، ومعركة منع ضم واقتطاع جزء من أراضينا. هذه المواجهة متعلقة بقرار إسرائيل ضم جزء كبير من أرضنا وفرض سيادتها على المستعمرات. وليسأل كل منا نفسه ماذا عمل لحماية أرضنا. حان الوقت للروح الإيجابية والتفكير الإيجابي والعمل الإيجابي بعيدا عن السلبيات".