غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

موعد صلاة كسوف الشمس 2022 في فلسطين

موعد صلاة كسوف الشمس 2022.jpg
شمس نيوز - غزة

موعد صلاة كسوف الشمس 2022 في فلسطين، يترقب أبناء بلاد الشام وفلسطين خاصة بدء كسوف الشمس يوم غدِ الثلاثاء الموافق 25 أكتوبر 2022 إذ أن صلاة الكسوف تعد سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

ومن المتوقع أن تشهد سماء فلسطين غدًا الثلاثاء أطول فترة لكسوف الشمس منذ فترة طويلة حيث يبدأ الكسوف في تمام الساعة (1:45) ظهرا ويمتد لساعات غدا الثلاثاء 2022-10-25م، إذ ان صلاة الكسوف تبدأ مباشرة منذ بداية الحدث حتى النهاية.

ووفقًا للسنة فإنه يمكن للشخص أن يصلي في أي وقت خلال مدة الكسوف. 

وناشد الكثير من الدعاة والشيوخ إلى استغلال هذا الحدث الكوني الإلاهي لأداء صلاة الكسوف حتى ينجلي كونه حدثًا ليس عابرًا في الكون.

موعد صلاة كسوف الشمس 2022.jpg
 

كيف تؤدى صلاة كسوف الشمس؟

صلاتا الكسوف والخسوف سنة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم؛ فعن عائشة رضي الله عنها قالت قال النبي صلى الله عليه وأله وسلم: «إنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ آيَتَانِ مِنْ آيَاتِ اللهِ، لَا يَخْسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلَا لِحَيَاتِهِ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ ذَلِكَ فَصَلُّوا» متفق عليه.

وصلاة الكسوف أو الخسوف ركعتان؛ في كل ركعة قيامان، وقراءتان في القيامين بالفاتحة وما تيسر من القرآن، وركوعان، وسجدتان.

وأعلى الكمال في كيفيتها:

أن يكبر تكبيرة الإحرام

يستفتح بدعاء الاستفتاح

يستعيذ ويبسمل

يقرأ الفاتحة، ثم سورة البقرة أو قدرها في الطول

ثم يركع ركوعًا طويلًا فيسبح قدر مائة آية

ثم يرفع من ركوعه فيسبح ويحمد في اعتداله

ثم يقرأ الفاتحة وسورةً دون القراءة الأولى؛ كآل عمران أو قدرها

ثم يركع فيطيل الركوع وهو دون الركوع الأول

ثم يرفع من الركوع فيسبح ويحمد ولا يطيل الاعتدال

ثم يسجد سجدتين طويلتين، ولا يطيل الجلوس بين السجدتين

ثم يقوم إلى الركعة الثانية، فيفعل مثل ذلك المذكور في الركعة الأولى من الركوعين وغيرهما، لكن يكون دون الأول في الطول في كل ما يفعل، ثم يتشهد ويسلم

ويجهر بالقراءة في خسوف القمر؛ لأنها صلاة ليلية، ولا يجهر في صلاة كسوف الشمس؛ لأنها نهارية.

(لا يشترط قراءة سورة البقرة وآل عمران ويمكن قراءة ما يتيسر لك ولكن الأكمل قراءتهما)

 

حكم صلاة الكسوف

صلاة كسوف الشمس والقمر سنة مؤكدة، ويسن أدائها في جماعة كما صلّاها النبي ﷺ، وليست شرطاً فيها بل تصح فرادى. والسُّنَّة أن يصليها في المسجد؛ قالت عائشة: «خسفت الشمس في حياة رسول الله ﷺ، فخرج إلى المسجد، فصف الناس وراءه». رواه البخاري.

وتشرع في حق النساء؛ لأن عائشة وأسماء صلتا مع رسول الله ﷺ في المسجد. رواه البخاري.