غزة

19°

وكالة شمس نيوز الإخبارية - Shms News

دولة دون جيش وأخرى قد تختفي

أكثر 5 دول غير معروفة في العالم تعرف عليها

2rEGw.webp
شمس نيوز - وكالات

يوجد في العالم العديد من الدول المعروفة للجميع، مثل الولايات المتحدة أو ألمانيا أو جنوب إفريقيا أو الصين. ومع ذلك، هناك بلدان أخرى لم يسمع بهم سوى عدد قليل جدًا من الناس.

فهل تبدو سوازيلاند أو كيريباتي مألوفة بالنسبة لك؟

فيما يلي استعرضت صحيفة “أوك دياريو” الإسبانية، أكثر الدول المجهولة في العالم.

سوازيلاند أو مملكة إسواتيني

تعد سوازيلاند واحدة من أكثر الدول المجهولة في العالم، وهي دولة صغيرة ذات سيادة تقع في جنوب إفريقيا. يبلغ عدد سكانها 1.19 مليون نسمة وهي دولة نامية. كما يعيش 73٪ من السكان في المناطق الريفية، كما أن النظام السياسي، فيها ملكي، فضلا عن ذلك، فإن الملك مسواتي الثالث ملك سوازيلاند لديه 14 زوجة من اختياره، وفق ما ترجمته “وطن“.

ليختنشتاين-Liechtenstein

تقع هذه الدولة في وسط أوروبا بين النمسا وسويسرا. يبلغ عدد سكانها 38749 نسمة فقط، ويعتمد اقتصادها على السياحة والخدمات المالية. تعدّ دولة ليختنشتاين، رابع أصغر دولة في أوروبا، بعد مدينة الفاتيكان وموناكو وسان مارينو. ليس لديها جيش، وعلى الرغم من عدم وجود لغة رسمية، فإن أكثر من 90٪ من السكان يتحدثون الألمانية.

كيريباتي

تقع دولة كيريباتي في المحيط الهادئ، شمال شرق أستراليا. كما تتكون من مجموعة من 33 جزيرة مرجانية وجزيرة بانابا. ويبلغ عدد سكان كيريباتي حوالي 110136 ساكن، ويقول الخبراء إنه قد يختفي في العقود القادمة بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر. يعيش معظم السكان في جنوب تاراوا، وهي عاصمة جمهورية كيريباتي كما أنها وتشبه كثافتها السكانية كثافة هونغ كونغ.

سانتا لوسيا

تقع جزيرة سانت لوسيا في البحر الكاريبي، شمال سانت فنسنت. وأصبحت دولة مستقلة عن المملكة المتحدة في 22 فبراير 1979، كما أن نظام الحكومة حاليًا، ملكي دستورية. بالإضافة إلى ذلك، يبلغ عدد سكانها 183.769 نسمة، وتعتبر السياحة أحد مصادر الدخل الرئيسية.

اللغة الرسمية هي اللغة الإنجليزية، على الرغم من أن 95٪ من السكان يتحدثون الكريول الأنتيلية. ومتوسط ​​العمر المتوقع 73 سنة.

سلطنة عمان

من بين هذه البلدان أيضًا، دولة سلطنة عُمان، التي تقع في غرب آسيا على الحدود مع المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة واليمن. يعود أصول هذه الدولة إلى القرن الثامن عشر، ويبلغ عدد سكانها حاليًا 4.28 مليون نسمة. تنتهج الحكومة سياسة السلطة الملكية المطلقة بقيادة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد. وما يقارب من 80 ٪ من أراضيها صحراء، وتحافظ عاصمتها مسقط على جزء كبير من جذورها.