Menu
اعلان اعلى الهيدر

السلطة تطلب ضمانات لعودة موظفيها إلى معبر "رفح".. فما هي؟

شمس نيوز/ رام الله

طلبت السلطة الفلسطينية ضمانات بعدم قيام حركة "حماس" مجددًا بأي مضايقات لموظفي السلطة العاملين في معبر رفح البري، أو التدخل بعملهم على غرار ما كان يحدث سابقًا.

ونقلت صحيفة "القدس العربي"، عن جهات مطلعة قولها، إنه في حال حصلت السلطة على تلك الضمانات، ستطلب من موظفيها العودة فورًا لممارسة عملهم، بما يتيح فتح المعبر من جديد.

وأوضحت الصحيفة، أن الدلائل تشير مع استمرار إغلاق معبر رفح الفاصل بين قطاع غزة ومصر، في وجه المغادرين، والسماح فقط بفتح المعبر في اتجاه العودة، إلى عدم تلقي الوفد الأمني المصري الذي بدأ في وساطة جديدة بين حركتي فتح وحماس، ردًا نهائيًا من قبل السلطة الفلسطينية، لإعادة موظفيها للعمل من جديد.

وكانت مصادر مطلعة، أضافت لـ "شمس نيوز"، أن السلطة الفلسطينية طلبت من الجانب المصري تسليح موظفيها العاملين في معبر رفح، وإلغاء التسجيل في صالة أبو يوسف النجار، كشروط أخرى لعودة موظفيها للعمل في معبر رفح البري، بعد سحبهم الأسبوع الماضي.

يذكر، أن الوفد الأمني المصري أجرى زيارة إلى قطاع غزة، يوم الخميس الماضي، والتقى خلالها قيادة حركتي فتح وحماس والفصائل الفلسطينية من أجل تذليل العقبات.